27 نوفمبر 2015

عزيزي الغريب

عزيزي الغريب،
في كلّ مكانٍ ذهبتُ/هربتُ إليه، وجدتك.
لم تكن تدرك ذلك بالطّبعِ فقد قلت إنّ العزلة مفيدة لصحّتي، لم تعترض، بدا الأمر غريبًا لوهلة- ألا تعترض- أردتك أن ترجوني ألا أرحل، لم أكن لأبقى على كلّ حالٍ ولكن كنتُ لأعود من أجلك.