24 يناير، 2017

الخوف مرة أخرى

صباحًا، يبدو الخروج إلى العالم مستحيلاً، أصعب من أن أفعله، أقول لنفسي كيف أخرج بقلبٍ كهذا، أثقل من أن أحمله، أثقل من أن يواجه العالم والناس والحركة، أنا دجاجة، أقول لنفسي عدة مرات قبل أن أمسك مقبض الباب وأخرج، وتأخذني الحياة، تأخذني حتى أنسى ثقل قلبي، أنسى الهواجس الصباحية اليومية، أغرق في العالم، محيطي، فيّ، ولا أعاود الانتباه إلى تلك الهواجس التي تصبح أشبه بهلوسات إلا عندما أعود إلى البيت لأواجه يومًا آخر.
هناك نوع من الخوف يتغذّى عليك دون أن تدرك، وأحيانًا يكون من الصعب معرفة إن كان خوفًا متطفِّلًا أو إن كان يتغذّى عليك برغبة منك.
لو كان الخوف رجلاً لقتلته.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق